منتديات احنا وبس ترحب بكم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي اداره ahna webas


منتديات احنا وبس ترحب بكم

مرحبا بكم في منتديات احنا وبس
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
(AHNA WEBAS) بكل حب وإحترام وشوق نستقبلك ونفرش طريقك بالورد ونعطر حبر الكلمات بالمسك والعنبر وننتظر الإبداع مع نسمات الليل وسكونه (AHNA WEBAS)

شاطر | 
 

 قولوا رايك فى القصه دى بس على فكره ده مشقصتى ههههههههه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: قولوا رايك فى القصه دى بس على فكره ده مشقصتى ههههههههه   السبت 21 أغسطس 2010 - 13:24

خاينة.. خاينة.. خاينة..
ماتتخضوش ده مش فيلم عربي.. دي الكلمة اللي كنت باقولها ساعة لما خدعتني حبيبيتي.. أول واحدة حبيتها في حياتي.. حسيت ساعتها إن الدنيا ضلمت.. مش شايف حاجة قدامي.. حاسس إن الزمن خلاص وقف.. أيوه وقف عند اللحظة اللي باعتني فيها.. خاينة.. خاينة.. خاينة.. لا مؤاخذة.. أصلي افتكرت اللحظة دي.. ياه... فات كتير قوي.. بس لسه فاكرها زي ما تكون حصلت دلوقتي...
يومها أنا فاكره كويس.. كان يوم عيد ميلادها.. كان بقالي كتيييييير ماشفتهاش... ماكنتش من هواة الاتصالات والخروجات والفسح.. كان حبي مثالي حبتين.. المهم كان فيه حفلة منظماها الجامعة وكانت هي هتحضرها.. يا سلام.. هي دي الفرصة المناسبة اللي ممكن أشوفها فيها.. قعدت أحضر في الكلام اللي هاقوله ليها.. قعدت أدور ع الهدية.. أجيب إيه يا ترى؟.. أقول إيه؟... أقول لها الكلمة اللي عمري ما قلتها غير بعينيّ.. بلهفتي عليها.. بشوقي إليها.. أقول لها باحبك.. وحشتيني.. لأ.. كالعادة مش هاقدر.. أنا عارف كويس إنها هتحس بده من غير ما أقوله.. خلاص.. هاقول لها: "كل سنة وإنت طيبة يا..." وهاكمل بعينيّ.. طبعا حضراتكم هتقولوا إيه الواد الخنيق ده.. بس والله ساعتها ده اللي حصل..
المهم.. حضّرت الكلمتين، وجبت الهدية التمام، ولبست اللي ع الحبل، ورحت الحفلة.. وفجأة ألاقي الهانم اللي اديتها كل حبي داخلة ومعاها شلة كده كنت أول مرة أشوفها.. سلمت عليّ كأني حد كده أول مرة تشوفه.. قعدت مع الشلة إياها وهات يا ضحك.. وبعدين.. أعمل إيه؟ خدت حبايتين شجاعة، ورحت واقف قدامها زي الباشا، وقلت ليها: "ممكن أكلمك ثانية واحدة..".. الحقيقة طلعت ذوق قوي.. يدوبك بس بينت إنها مخنوقة مني.. بس في الآخر قامت.. اديت ليها الهدية.. بصيت في عينيها وقلت ليها: "كل سنة وإنت طيبة".. قالت لي: "وإنت بأي حق تديني هدية؟..".. ماعرفتش أقول إيه.. لاقيت نفسي باقول: "بحق الحب اللي بيني وبينك..".. قالت لي: "حب إيه يا ابني إنت.. أنا خلاص اتخطبت ولو خطيبي شافني معاك دلوقتي مش هيحصل كويس.."..
سحبت نفسي من الحفلة بالراحة جدا ومن غير ما حد يحس.. طول السكة قعدت أقول: خاينة.. خاينة.. خاينة.. هي ما تستاهلنيش.. أيوه.. بس ازاي هاعيش من غيرها؟.. بس تخيلوا.. قدرت أعيش من غيرها، وعدت الأيام، وسنة تجيب سنة، وأنا عايش وزي الفل.. حبيت واتحبيت.. اتجوزت وخلفت، وتمام التمام.. دلوقتي لما بافتكر الموضوع ده باضحك قوي.. عارفين ليه.. بيني وبينكم أصلها لا خاينة ولا يحزنون.. طيب خليكم مكانها.. واحد عمره ما قال ليها كلمة باحبك، ولا حاول حتى إنه يحسسها بحبه، ولا بذل أي مجهود عشان يوصل لحبه ده، يبقى عايز إيه؟.. عايزها هي تفتح الفنجان ولا تقرا الكف عشان تعرف إنه بيحبها..
حاجات كتير بيتخيلها الإنسان وييحس إن اللي قدامه عايش معاه في الخيال ده.. لأ وييحاسبه على كده كمان.. والله فعلا حاجة غريبة..

المهم قولولي إنتم رأيكم إيه؟

إنتم معايا إني كنت مزودها حبتين، وإنها مش خاينة ولا حاجة، ولا هي كانت لازم تحس بالحب ده من غير حاجة وتصون العهد اللي أنا عشته في خيالي، وإنها تستحق الكلمة اللي قلتها عليها ساعتها؟..
إنها خاينة.. خاينة.. خاينة..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SALY
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 413
نقاط : 477
تاريخ التسجيل : 27/07/2010
العمر : 28
الموقع : http://ahna-webas.yoo7.com

مُساهمةموضوع: رد: قولوا رايك فى القصه دى بس على فكره ده مشقصتى ههههههههه   السبت 21 أغسطس 2010 - 14:23

هههههههههه قصة حلوة قوي
بس انا شايفة انها مش خاينة واحدة ماتعرفش انك بتحبها هي تعمل اية مالازم طبعا تتخطب وتعمل كل اللي هي عاوزاة ماهو مافيش مابينكم اي حاجة اية المشكلة بقي لما تتخطب ولاتجوز حتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahna-webas.yoo7.com
 
قولوا رايك فى القصه دى بس على فكره ده مشقصتى ههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احنا وبس ترحب بكم :: منتدى القصص والرويات-
انتقل الى: